أهم أولوياتنا - مُلّاكنا وضيوفنا: تحديثات كوفيد 19 وسياسة الإلغاء

23 أغسطس 2021 | 4 دقيقة قراءة

ملاذ رومانسي في هاواي

بيغ آيلاند، هاواي جزيرة الأزواج

تُعتبر بيغ آيلاند الجزيرة الأكثر شبابًا والأكبر حجمًا في سلسلة جزر هاواي، وهي تُعادل تقريبًا ثلاثة أضعاف حجم جزيرة لونغ آيلاند في نيويورك - وهو ما يجعلها تُوفّر مساحة شاسعة لمغامرات الأزواج في دفء أشعة الشمس الساطعة. تضم جزيرة بيغ آيلاند تقريبًا جميع المناطق المناخية في العالم، ويرجع ذلك في جزء منه إلى تباين الارتفاع بين البراكين الخمسة الموجودة على الجزيرة. وتتباين تضاريس هذه الجزيرة النائية الخشنة تمامًا كتباين الفرص المتاحة لاستكشافها. من الأودية المُعرَّضة للرياح وشلالات الأدغال إلى بحيرات الحمم البركانية المتوهجة والسماء المُرصّعة بالنجوم في الليالي الساحرة، تُوفّر بيغ آيلاند الملاذ المثالي للأزواج الراغبين في الاستمتاع بأوقاتهم معًا بعيدًا عن العالم بأسره.

إليك خط سير رحلتك في هاواي للاستمتاع بتجربة معالمها البارزة.

اليوم الأول: شواطئ كونا

يمكنكما بدء تجربتكما بقضاء وقتٍ على الشاطئ. تقع حديقة كيكاها كاي الحكومية على بُعد بضعة أميال فقط من مطار كونا الدولي، وهي مجموعة من الشواطئ المنعزلة وبعض من الكثبان الرملية البيضاء الأكثر سحرًا في الجزيرة.

بينما تسلُك الطريق غير المُمهَّد عبر الحمم البركانية المتدفقة التي رسّبها بركان هوالالي المجاور في القرن التاسع عشر، ستجد مسارًا ظليلاً محفوفًا بالأشجار. يمكنك أيضًا المشي في مسار بطول ميل - جزء من مسار ألا كاهاكي القديم، أو ممر الملك - عبر صحراء الحمم البركانية إلى شاطئ ماكالاوينا. وقد أصبح الشاطئ الأخير وجهة محلية مفضلة لمياهه الكريستالية، ورماله النظيفة، وجوِّه الباعث على الاسترخاء.

وللاستمتاع بمزيد من المغامرات الشاطئية، يمكنك زيارة منطقة ترفيه شاطئ هابونا الحكومية، وهي موقع الشاطئ الرملي الأطول في الجزيرة. وعلى الرغم من أن معظم الشريط الساحلي عبارة عن صخور مختلطة من الحمم البركانية، إلا أن منطقة هابونا تضم مسارًا رمليًا ممتدًا بطول - نصف ميل تقريبًا - ومياه يمكن السباحة فيها. يمكنك التنزه مشيًا أو السباحة إلى أقصى الجانب الجنوبي لتستمتع بشاطئ صغير رومانسي ومنعزل، ويمكن الوصول إليه عند انخفاض المد وهدوء الماء.

وعندما تكون على استعداد لاستكشاف المزيد، يمكنك التوجه شمالًا عبر بلدة هاوي الساحرة إلى وادي بولولو لوكاوت لتُمتِّع ناظريك بإطلالات ساعات العصر الرائعة. وإذا صاحبَ ذلك اليوم سقوط أمطار، فقد تتمكن من رؤية الشلالات الفضية التي تتساقط من جدران الوادي المُواجه للبحر.

واختتم يومك بالاستمتاع بتذوق الكوكتيلات ومشاهدة منظر غروب الشمس فوق المحيط في نادي لافا لافا الشاطئي. من مكانك في فندق Marriott’s Waikoloa Ocean Club، لا يبعُد شاطئ أنيهومالو، وهو يشتهر برياضة ركوب الأمواج ويحتوي على برَكٍ تاريخية لتربية الأسماك.

اليوم 2: حديقة براكين هاواي الوطنية

يستحق عامل الجذب الأكبر في الجزيرة يومًا كاملاً، خاصةً إذا تزامنتْ زيارتك مع أحد الانفجارات البركانية المتكررة في كيلاويا. هذا البركان هو واحدٌ من أكثر البراكين نشاطًا في العالم، لذا تأكّد من الاتصال مسبقًا للتحقق من نشاط الحمم البركانية الحالي.

جهّز وجبة غداء لنزهتك وانطلق عبر Saddle Road (طريق الولاية 200، طريق Daniel Inouye Highway)، الذي يُشبه المناظر الطبيعية للقمر عبر التلال السفحية المرتفعة بين بركاني ماونا لوا وماونا كيا المقدسين. انعطف شمالًا على طول ساحل هاماكاوا لإلقاء نظرة خاطفة على شلالات أكاكا، التي تتساقط بطريقة ساحرة من ارتفاع 442 قدمًا في مضيق تُغطّيه الأشجار.

وفي حديقة براكين هاواي الوطنية، يمكنك استكشاف المواقع الشهيرة مثل هاكولامانو (مسار ضفاف الكبريت)، حيث تعبُر الممرات الخشبية في حقلٍ مليء ببخار بركاني من عالمٍ آخر، وناهوكو (أنبوب الحمم البركانية)، وهو نفق محفور بواسطة الحمم البركانية السائلة منذ 500 عام. قم بإعداد نزهة لشخصيْن تطل على حافة فوهة بركان هاليمامو بالقرب من مركز الزُوَّار. ثم، إذا كنت ترغب في نزهة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات، فيمكنك التوجه إلى مسار كايلاويا إلكي عبر الأدغال المحلية إلى قاع بحيرة حمم بركانية سابقة.

ويمكنك إكمال مغامرتك بالسير في طريق سلسلة الفوهات البركانية، حيث تتحمل صعوبات الطريق للتعرف على الثورات البركانية القديمة في طريقك إلى البحر. وإذا كان في نهارك بقية، فاتبع الممشى الذي يمتد لمسافة ميل في الجزء السفلي من الطريق المؤدي إلى Pu'u Loa Petroglyphs، وهو موقع يحتوي على حوالي 23,000 من المستحتات والبصمات الصخرية - وهي المجموعة الأوسع المتبقية في هاواي.

وإذا كنت ترغب في تناول وجبة دسمة، فيمكنك التوقف عند مقهى 'Ōhelo في قرية Volcano Village على بُعد مسافة قصيرة بالسيارة من بوابات المتنزه. يعود اسم المطعم المُكوّن من غرفة واحدة إلى التوت المحلي الذي يظهر في القائمة. ولتجربة نكهة التوت البري الذي لن تجده سوى في هاواي، اطلُب سلطة المطعم مع الخل البلسمي من توت Ōhelo أو شريحة لحم بقري مدهونة بغاستريك توت Ōhelo.

اليوم 3: القهوة، وشاطئ الرمال السوداء، ومدينة هيلو، والنجوم

اترُك بعض الوقت لتجربة أحد أشهر منتجات بيغ آيلاند: القهوة. إذا توجّهتَ جنوبًا على طول ساحل كونا إلى موطن القهوة، فستعرف أنك وصلتَ إلى مكان تتحول فيه المناظر الطبيعية من صحراء الحمم البركانية إلى أدغالٍ خضراء.

هناك الكثير من الخيارات للتذوق والجولات، مثل مزارع غرين ويل التاريخية أو المزرعة الحيوية في Buddha’s Cup. وبعد أن تستمتع بقدرٍ كافٍ من القهوة، يمكنك اتّباع الساحل الخصب عبر كالاي، أقصى نقطة في الجنوب في كل الولايات المتحدة، إلى شاطئ بيوناليو ذي الرمال السوداء المُحاط بأشجار النخيل. وهو المكان الذي عادةً ما تتشمس فيه الهونو، وهي السلاحف البحرية الخضراء في هاواي، في الرمال الدافئة.

ومن هذه النقطة، يمكنك التوجه أبعد نحو بلدة هيلو لقضاء اليوم في التسوق بوسط المدينة المثير للإعجاب. لا تُفوّت فرصة زيارة مطعم Two Ladies Kitchen، الذي يُقدّم أرز الموتشي الشهير، أو متجر Locavore، الذي يعرض أطعمة المزارع الطازجة وهدايا من جميع أنحاء الجزيرة. وبعد تناولك لعشاء رومانسي بإطلالة خلابة على وسط المدينة والمحيط في مقهى Hilo Bay، يمكنك العودة إلى كونا عبر طريق Saddle.

ما زالتْ الليلة في بدايتها، وها قد بدأتْ النجوم تقريبًا في الظهور. عادةً ما تُسفر الارتفاعات الشاهقة للجزيرة عن ليالي جافة وصافية، وهو ما يجعلها واحدًا من الأماكن المُفضَّلة في العالم للباحثين الجادين في مجال علم الفلك. يمكنك أن تتوقف في محطة زوار جبل مونا كيا حيث يقوم طلاب علم الفلك بجامعة هاواي أحيانًا بجولات استكشافية للسماء أثناء الليل باستخدام مؤشرات الليزر. وكثيرًا ما يقوم الهُواة وعلماء الفلك في غير أوقات العمل بتسليط تلسكوباتهم على المجرّات البعيدة أو حلقات زُحل ويُحبّون مشاركة القصص مع الزُوَّار المهتمين.

ونظرًا لأن المناظر الطبيعية المحلية في كيلاويا تتغير بانتظام، فإن بيغ آيلاند واحدة من الأماكن القليلة على الكوكب التي تُجدّد نفسها باستمرار - 2018 الثوران البركاني الذي خلفّه وراءه أحدث شاطئ للرمال السوداء في العالم. ولأن بيغ آيلاند فريدة من نوعها ويوجد بها الكثير من الأشياء التي يمكن استكشافها، فمن السهل معرفة السبب في عودة العديد من الأزواج إليها عامًا بعد عام.

أين يمكنك الإقامة

استمتع بالإقامة على مقرُبة من الأماكن الجديرة بالزيارة في بيغ آيلاند عندما تحجز إقامة في فندق Marriott’s Waikoloa Ocean Club. يقع المنتجع وسط المياه الزرقاء المذهلة والشواطئ ذات الرمال البيضاء الساحرة والخضرة النابضة بالحياة، وهو ما يجعله مكانًا مثاليًا للاسترخاء في الموقع أو تجربة ثقافة الجزيرة وتاريخها خارج أبواب الفيلا الخاصة بك.

كيفية الوصول إلى هناك

يمكن للمُلّاك المسجلين الذين يملكون نقاطًا استخدام نقاط Vacation Club لحجز مجموعة متنوعة من مخططات الطوابق في فندق Marriott’s Waikoloa Ocean Club أو مبادلتها بنقاط ®Marriott Bonvoy لتأمين إقامة في فندق Mauna Kea Beach. للبحث عن مدى التوفر وحجز إقامة، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمالك الخاص بك على marriottvacationclub.com.

يستطيع مُلّاك الأسابيع تقديم طلب تبادل لزيارة المنتجع عبر شركة Interval International®‎. سجّل الدخول إلى intervalworld.com لتقديم طلب تبادل.